Majority of PLO activation committee prefer not to undergo PNC elections within the Palestinian territories

غزة ـ
‘القدس العربي:

علمت ‘القدس العربي’ ان أعضاء لجنة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية الذين عقدوا قبل يومين اجتماعا لهم في القاهرة برئاسة سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني، اتفقوا بأغلبية الحضور على رفع توصية تقضي بتعديل قانون الانتخابات، برفع أعضاء المجلس التشريعي إلى 150 عضوا، ليكونوا هم أنفسهم حصة المناطق المحتلة في المجلس الوطني، من دون إجراء انتخابات لهذا المجلس في المناطق الفلسطينية.
وبحسب المعلومات فإن أحد عشر عضواً من أعضاء اللجنة المكونة من 15 عضواً وافقوا على هذا الاقتراح، على أن يتم رفع توصية بذلك إلى اللجنة القيادية العليا المؤقتة، التي يرأسها الرئيس محمود عباس، وتضم أيضاً رئيس المجلس الوطني، وأعضاء اللجنة التنفيذية، والأمناء العامين للفصائل.

(more…)

Diaspora, Palestine ‘to elect PLO parliament’

MA’AN NEWS
Palestinian factions agreed on Saturday that the PLO parliament will be directly elected, and balance representatives from the Palestinian territories and the diaspora.

The PLO reform committee, set up in the wake of the May 2011 reconciliation deal, met in the Egyptian capital to agree on the structure of the Palestinian National Council.

Palestinians’ sole representative on the world stage, the PLO has faced criticism of failing to include Diaspora voices, as well as newer factions Hamas and Islamic Jihad, who are not members.

The PNC — the PLO’s parliament — was dominated by appointees and members of the PA parliament, which Diaspora Palestinians noted they had no say in.

At Saturday’s meeting, the committee agreed the PNC will consist of 350 directly elected members. The Palestinian territories will be treated as one voting constituency, electing 150 delegates.

The division of further constituencies for the election of 200 Diaspora representatives is pending a feasibility assessment of polls in foreign countries with Palestinian populations.

But the committee insisted representation the Diaspora would be comprehensive, with elections in all countries that permit them, and appointment of representatives in countries where voting is not permitted.

Speaker of the PNC Salim Zaanoun said there would be further committee meetings to elaborate the details.

The nine-month old reconciliation deal to end the Hamas-Fatah division sought to forge a common national strategy and reform the PLO, including opening the body for Hamas participation.

Established in 1964, the PLO speaks for Palestinians at the UN and is a signatory to international texts, in contrast to the Palestinian Authority government based in Ramallah which was given temporary jurisdiction within limited areas of self-rule in the 1993 Oslo Accords.

Link to original article

(العربية) جمود في تطبيق بنود المصالحة الفلسطينية

 

فادي أبو سعدى

24-02-2012
الأخبار

رغم «إعلان الدوحة» واجتماعات القاهرة، لا يزال الانقسام الداخلي الفلسطيني يراوح مكانه؛ فلم يجر الاتفاق على البدء بمشاورات لتشكيل الحكومة، ولا منظمة التحرير أُعيدت صياغتها، وكل ما خرج عن هذه الاجتماعات، لا يتعدى التأكيد على تنفيذ ما اتُفق عليه، وحرص الجميع على إنهاء الملفات العالقة وطي صفحة الانقسام التي لم تطو حتى اللحظة.

ما خرج على لسان أكثر من قيادي فلسطيني ومن مختلف الأحزاب، هو أنّ موضوع تشكيل الحكومة الفلسطينية مرتبط بإنجازات «لجنة الانتخابات المركزية» على الأرض، من دون التشاور أو حتى تحديد موعد لبدء تشكيل الحكومة التي ستشرف على الانتخابات (قيل إنها ستخرج للنور في غضون أسبوعين)، أضف إلى ذلك أن الموعد الذي حُدد سابقاً لإجراء الانتخابات لم يعد ثابتاً من الناحية الإجرائية والفنية.

(more…)

PLO to discuss 3 Critical Items on Thursday Meeting in Cairo

كتب هيثم زعيتر:
من موقع اللواء
20-02-2012

أبلغ قيادي فلسطيني بارز «اللـواء» أن إجتماع الإطار القيادي الموسع لـ «منظمة التحرير الفلسطينية سيعقد يومي الخميس والجمعة 23 و24 شباط المقبل في العاصمة المصرية القاهرة، وسيكون هاماً ومفصلياً.
وأوضح أن الإجتماع الثاني للإطار الموسع الذي سيشارك فيه الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية وأعضاء اللجنة التنفيذية لـ«منظمة التحرير الفلسطينية» سيبحث في المراحل التي قطعتها الإجتماعات واللقاءات من أجل إعادة ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية والمنطقة، وتتمحور في ثلاثة ملفات، هي:
1- الخطوات المقبلة التي ستتخذها القيادة الفلسطينية للمرحلة المقبلة، بشأن المفاوضات، مع التأكيد على رفض إجراء أي مفاوضات بعد فشل لقاءات عمان الإستكشافية، في ظل عدم التزام الطرف الإسرائيلي بالتعهدات والمعاهدات الدولية.
2- دراسة إعادة التوجه إلى مجلس الأمن الدولي مجدداً لنيل الإعتراف بالعضوية الكاملة لدولة فلسطين، أو التوجه إلى الجمعية العمومية للأمم المتحدة لنيل عضوية مراقب لدولة فلسطين، بدلاً من التمثيل الحالي كمنظمة.
3– إستعراض المصالحة الفلسطينية والمراحل التي أنجزت من الخطوات لتحقيقها، وتشكيل الحكومة الإنتقالية برئاسة الرئيس محمود عباس «أبو مازن».

(more…)